الريشة الطائرة .. قوانين اللعبة وطريقة اللعب

الرئيسية 23, أكتوبر, 2017 12:17 م كتب : فريق الريشة الطائرة

قد لا تكون لعبة الريشة الطائرة ذات رواج ومتابعة على مستوى عالي في معظم أرجاء العالم، إلا أنها تبقى لعبة مميزة وممتعة للمنافس وللناظرين.

وتشتهر اللعبة في عدة دول أكثر من غيرها تتقدمهم دول مثل إنجلترا والدنمارك وإندونيسيا والصين.

هذه الرياضة شبيهة إلى حد بعيد بالتنس الأرضي لكنها أسهل نوعاً ما .. وممارستها ممتعة جداً وليست صعبة ولا تحتاج إلا إلى القليل من الأدوات.

الريشة الطائرة من الألعاب التي تُلعب بالمضرب ويشارك بها لاعبان متقابلان (فردي) أو 4 لاعبين مشكلين فريقين (زوجي)، يقف اللاعبون على نصفين متقابلين من ملعب مستطيل ينصفه شبك.

ويسجل اللاعب نقطة عن طريق ضرب الريشة بالمضرب لتطير فوق الشبكة وتهبط في النصف المخصص للاعب الخصم. تحتسب النقطة عند لمس الريشة لأرضية الملعب، مع العلم أن الريشة يمكن أن تُلمس مرة واحدة فقط قبل أن تتجاوز الشبكة.

الريشة : هي عبارة عن جسم مغطى بالريش مزاياها الديناميكية تجعلها تطير بشكل معيّن ومختلف عن باقي الكرات المستخدمة في رياضات المضارب، فالريش يعطيها ارتفاعاً عالياً بعد الضرب وحركة أفقية أكثر بطءً من الكرات العادية.

 

تتمتع الريشة بسرعة قصوى عالية مقارنة بباقي الكرات المستخدمة في رياضات المضارب الأخرى. تُلعب مباريات البادمنتون الرسمية عادةً داخل الصالات بسبب تأثر الريشة الشديد بالرياح، أما المباريات الترفيهية فيمكن أن تلعب في الحدائق أو على رمال الشواطئ.

الملعب على شكل مستطيل ومقسم إلى نصفين بواسطة شبكة في المنتصف. معظم الملاعب عادة تتضمن التخطيط الخاص بملعب الفردي والزوجي معاً رغم أن القوانين تنص على أن الملاعب يجب أن تتضمن مخططاً لملعب الفردي فقط إلا إذا كان الملعب مخصصاً للزوجي. ملعب الزوجي أعرض من ملعب الفردي، ويشتركان في نفس الطول.

الاستثناء الوحيد والذي يسبب الكثير من الالتباس لدى اللاعبين الجدد هو أن الحد الأقصى للإرسال في ملعب الزوجي أقصر منه قليلاً في ملعب الفردي.

بقية الأبعاد تشرحها هذه كل شوط ينتهي بتسجيل 21 نقطة، وكل نقطة تُسجّل بنهاية أي تبادل للريشة (بعكس النظام القديم والذي نص على أن اللاعب لا يكسب النقطة إلا إذا كان صاحب الإرسال). عادةً تتألف كل مباراة من 3 أشواط.

عند بداية التبادل يقف المرسل والمستقبل باتجاه قطري (إذا وقف المرسل على الجهة اليمنى فإن المستقبل يقف على الجهة اليسرى بالنسبة للمرسل). عندما يفقد أحد الطرفين الإرسال فإنه يتحول للطرف الآخر وتحتسب النقطة (بعكس النظام القديم والذي احتوى ما يسمى بتبديل الإرسال).

في الفردي يقف المرسل على الجهة اليمنى إذا كانت نتيجته رقماً زوجياً، وعلى الجهة اليسرى إذا كانت رقماً فردياً.

في الزوجي، إذا ربح الفريق المرسل التبادل، يستمر نفس اللاعب بالإرسال ولكن يجب أن يغير جهة الإرسال وبذلك يرسل ضد لاعب مختلف في كل مرة. أما إذا ربح الفريق المستقبل التبادل وأصبحت نتيجتهم الجديدة رقماً زوجياً فإن اللاعب الموجود على الجهة اليمنى هو من يرسل، اما إذا أصبحت رقماً فردياً فإن اللاعب الموجود على الجهة اليسرى هو من يرسل. الاتجاه الذي سيرسل منه اللاعب يحدد عند بداية التبادل وليس عند نهايته.